11/06/1439 - 21:46

التفكير النقدي

أدباء خلّدوا أسماءهم برواية واحدة

عندما يُقرر شخص ما أن يكتب رواية، ففي الغالب يعلم أن أولى تجاربه سيكون نجاحها محدودًا وأن طريق الشهرة أمامه طويل، وغالبًا لا تأتي الشهرة إلا بعد عدة روايات، وبعد الشهرة يبحث الجمهور عن الرواية الأولى ليقرأوها.

لكن في تاريخ الأدب كان هناك استثناءات، أدباء كتبوا رواية أولى ووحيدة، وكانت كافيةً لتُخلد أسماءهم في عالم الأدب، وتمنحهم الشهرة التي يطمحون إليها وأكثر.

6 وسائل لتعزيز التفكير الإيجابي

الرغبة المشتعلة، والقرار الحاسم، وتحمل المسؤولية، والإدراك الواعي، والتأمل بذهن صاف، وإشباع الاهتمامات الشخصية وممارسة النشاطات اليومية، كلها وصايا وإجراءات تعزز تفكيرك الإيجابي..

سين وجيم

أطلق بعض الأدباء المحدثون مصطلح «اللغة الثالثة» أو «اللغة البيضاء» وقصدوا بها اللغة الفصحى في أدنى درجاتها وتعقيداتها، أو تلك التي تجمع بين الفصحى والعامية، وقد عمد بعد ذلك الصحفيون والإعلاميون إلى استخدام هذه اللغة والاعتماد عليها كثيراً.

أساليب مبتكرة لـتسويق مشاريعك الصغيرة

إن كنت تسعى لتصبح أحد رواد الأعمال، فإن أكثر ما يهمك وأكثر ما يجب أن تحرص عليه، هو تأسيس قاعدة قوية لتسويق منتجات مشروعاتك الصغيرة، ولتحقيق ذلك، لابد أن تُقدم منتجًا أو خدمة متميزة؛ وتتبع معها أساليب مبتكرة تحفز المستهدفين ليظلوا راضين عن منتجك.

وهناك خمسة أساليب تؤدي إلى نجاح المشاريع الصغيرة في بدايتها:

صديقُك من صدَقَك لا من صدَّقك

مخطئ من يظن أن الصديق الحقيقي هو الذي يوافقه دائماً ويثتي عليه في كل الأحوال، بل الصديق الحقيقي هو الشخص الصادق معك، الذي يشد من أزرك ويقف معك في الشدائد، لكنه في ذات الوقت يقوّمك عندما تخطئ، وينبهك إلى مواقع الزلل التي قد تقع فيها، لا ذلك الذي يصفق لضلالك، خوفا من انفعالك.

«أيتها الصداقة، لولاك لكان المرء وحيدا، وبفضلك يستطيع المرء أن يضاعف نفسه وأن يحيا في نفوس الآخرين». ربما تختصر هذه الكلمات الواردة على لسان الكاتب والفيلسوف الفرنسي فولتير، معاني الصداقة الحقيقية التي يفترض أن يتم تكريسها ونششرها بين البشر.

سين وجيم

هي من أهم الاستراتيجيات التي تساعد على التفكير الإيجابي، واليابان أول بلد استخدمت هذه الاستراتيجية وقامت بتطبيقيها على الفرق الإدارية، وتعتمد هذه الاستراتيجية على الإيحاء «التنويم بالمغناطيس» والعلاج بالطّاقة البشرية، وأصبحت بعد ذلك تستخدم كعلاج، فكانت بداية استخدامها لدى لاعبي كرة القدم والتنس، ثم بعد ذلك استخدمت في المجالات الإدارية المختلفة.