الرأي

المرأة والتعليم العربي الإسلامي في نيجيريا

يساعد التعليم الرجال والنساء على المطالبة بحقوقهم واستثمار إمكاناتهم وتحقيق طموحاتهم في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وهو الطريقة الوحيدة الأقوى والأفضل لرفع الظلم والجهل والتخلف عن الناس، ومع ذلك، لا يزال العديد من الناس - ولا سيما النساء - مستبعدين من التعليم في نيجيريا.

ينبغي أن يكون التعليم جزءاً لا يتجزأ من أي استراتيجية لمعالجة التمييز القائم والذي لا يزال سائداً في مجتمعنا، ومن ثم، تقدم هذه الصفحة لمحة عامة عن المرأة والتعليم العربي الإسلامي في نيجيريا.

مواقف في تعليم العربية للناطقين بغيرها

 

 

 

يُعَدُّ تَعْلِيمُ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ لِغَيْرِ النَّاطِقِينَ بِهَا، أَوْ تَعْلِيمُهَا كَلُغَةٍ ثَانِيَة، حِرْفَةً وَصَنْعَةً، وَمُتْعَةً وَمَشَقَّةً، أُجْرَةٌ فِي الدُّنْيَا، وأَجْرٌ فِي الْآخِرَةِ، يَجَمَعُ الْمُتَنَاقِضَاتِ؛ لِيَخْرُجَ فِي أَحْلَى الصِّفَاتِ، يَحْتَاجُ لِصَبْرٍ وَاِحْتِسَابٍ فِي الأَمْرِ، أَحْدَاثُهُ كَثِيرَةٌ وَمَوَاقِفُهُ غَفِيرَةٌ.

وَإِلَيْكُمْ بّعْضُ الْمَوَاقِفِ مِنْ الحَيَاةِ العَمَلِيَّةِ فِي تَعْلِيمِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ لِغَيْرِ النَّاطِقِينَ بِهَا:

رؤية وطن وذوو الإعاقة

 

 

احتفل العالم مؤخراً باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة تماشياً مع معاهدة الأمم المتحدة التي تحتفل سنويًا منذ عام 1992، ويشير موضوع هذا العام إلى اعتماد أهداف التنمية المستدامة ودورها في بناء عالم أكثر شمولاً وإنصافًا للأشخاص ذوي الإعاقة.

يهدف الاحتفال بهذا اليوم لهذا العام إلى تعزيز الفهم المجتمعي لقضية وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وجني المكاسب الناجمة عن إدماجهم في مجتمعاتهم في مختلف جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

مفهوم التصميم الشامل للتعلم «UDL»

 

يعتبر التصميم الشامل للتعلم )Universal Design for learning( والمعروف اختصاراً بـ «UDL» جوهر الدمج للأفراد ذوي الإعاقة، ويهتم بتهيئة البيئة المكانية والتعليمية من جميع النواحي، حيث يخلق بيئة تعليمية مرنة ومناسبة لجميع الأفراد على حد سواء، و يكفل حقوق جميع الأفراد ذوي الإعاقة في زيادة فرص التعلم وزيادة فرص الوصول للخدمات ولكافة الاحتياجات، وبالتالي يزيد من الاستقلالية والثقة بالنفس لدى الأفراد ذوي الإعاقة.

تعزيز قيم المواطنة لدى الطفل

 

 

تعتبر مرحلة الطفولة المبكرة من المراحل المهمة في حياة الإنسان، فقد أجمع العلماء على أن سنوات الطفولة المبكرة هي فترة نمو مستمرة في جميع النواحي، يتلقى الطفل خلالها دروساً للعادات والتقاليد والقيم السائدة في مجتمعه، وهي مرحلة تتميز بالمرونة والقابلية للتعلم.

لذا كان الاهتمام بإنشاء مدارس للأطفال قبل سن المدرسة، فالروضة توفر للطفل الرعاية بكل صورها وتحقق مطالب نموه وتشبع حاجاته وتتيح له فرص اللعب المتنوعة؛ ليكتشف ذاته ويعرف قدراته ويعمل على تنميتها ويتشرب ثقافة مجتمعه، فيعيش سعيدًا متوافقًا مع ذاته ومجتمعه.

وقفة أمام مسمى «سدير الإقليم» و«سدير التويم»

 

 

 

قديماً وأنا أقرأ في كتب التاريخ، وخاصة التواريخ النجدية كانت تمر بي عبارات وتعابير استوقفتني طويلاً، وحاولت نفض غبار الغموض عنها، ثم ما ألبث أن أمر عليها مرور الكرام على أمل الرجوع إليها، وتمحيصها من جديد، وتسليط الضوء عليها، وها قد عقدت العزم على طرح واحدة من تلك الإشكالات التي تتمثل في عطف العام على الخاص، ألا وهي إشكالية مصطلح سدير في كتب المؤرخين النجديين الأوائل.

أهمية التعدين والمناجم في المملكة

 

 

يقوم التعدين في صورته الأساسية على استثمار واستغلال الخامات الطبيعية وتحويلها إلى صناعات تقوم على هذه الخامات، ويعود تاريخ التعدين والتنقيب عن المعادن في شبه الجزيرة العربية إلى أكثر من 900 عام قبل الميلاد، وذلك من خلال وجود مناجم الذهب التي تم استغلالها، كما أن التعدين استمر خلال فترة القرنين الثامن والتاسع الميلاديين في عهد الخلافتين الأموية والعباسية لاستغلال مناجم الذهب والفضة.

خطوات متسارعة تحقق الأهداف

 

 

 

مرّ الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي الحالي 1438-1439هـ بخطوات متسارعة تملؤها ساعات العمل بما تتضمنه من جولات ميدانية، واجتماعات، وورش عمل، وفعاليات عديدة داخل وخارج الجامعة؛ منها ما كان برعاية وحضور صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض، وأخرى برعاية وحضور معالي مدير الجامعة، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمدائها، وكافة القيادات، إضافة إلى نخبة من المنسوبين والمنسوبات والمشاركين والمشاركات، مروراً بعمليات الرصد والمتابعة والتدقيق لكافة المهام المنوطة بوكالة الجامعة للتخطيط والتطوير، وما تشمله من وحدات تابعة.

4 عوامل للنجاح

يعتبر النجاح من أهم أسرار السعادة التي يبحث عنها الإنسان، ولا شك أن كل إنسان يسعى لتحقيق النجاح في حياته العامة والخاصة، ويبذل في سبيل ذلك كل ما يستطيع من جهد وتفكير وتخطيط ووقت، وقد يصيب في ما يبذله وقد يخطئ، لكن من المهم في هذا المجال أن يدرك كل منا أهم وأبرز العوامل المؤدية لتحقيق النجاح بإذن الله وتوفيقه.