الرأي

تجربتي مع الأندية الطلابية

أنا الآن خريجة جامعة الملك سعود، وأحببت أن أشارك تجربتي مع الأندية الطلابية، بعيداً عن المجاملة أو المعلومات المكررة، ولكن سأطرح تجربتي ومدى انعكاسها على شخصيتي والجوانب الأخرى من حياتي.

للأندية الطلابية دور كبير في صقل الشخصية واكتساب المهارات، حتى العوائق فيها تعتبر نقطة إيجابية تزيد من طاقة التحمل لدى الشخص، ومن ناحية العلاقات الاجتماعية تعرفت على عدد كبير من الأشخاص منهم من أصبح مقرباً مني، ومنهم من تبادلت معهم مصالح مشتركة إلى أشخاص اكتسبت منهم الخبرة وجلب الفرص الكثيرة.

الأندية الطلابية ترحب بكم

لا شك أن أسمى الأعمال وأكثرها نبلاً ورقياً وفائدةً هي تلك الأعمال التي يؤديها الفرد ولا ينتظر مقابلاً من أحد، فما أجملها من مشاعر حين تبذل وتجتهد وتعمل من أجل إسعاد الآخرين، وتقديم النفع والفائدة لهم، وتسعى لمشاركتهم في مناشط حياتية تهمهم وتلبي احتياجاتهم الأكاديمية والحياتية بشكل عام، وذلك مصداقاً لقول الله تعالى «مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةًۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ».

«جستن 18»: نجاح متميز ورؤية ثاقبة 

تابعت بمزيد من الاهتمام والشغف فعاليات المؤتمر الثامن عشر الذي نظمته الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية «جستن» يومي 26-27 جمادى الآخرة، برعاية معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى والذي افتتحه معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر نيابة عن معالي الوزير.

الحاسبات العملاقة والحاجة المتزايدة لها

 

أصبحت الحاسبات العملاقة فائقة السرعة ضرورة للبحث العلمي المتميز في كل جامعة وكل مركز بحثي متقدم، من هذه الحاسبات الآلية الكبيرة العملاقة في وطننا الحاسب العملاق الموجود في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والذي أطلق عليه اسم «سنام».

هذا الحاسب فائق السرعة تم تركيبه في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية قبل نحو خمس سنوات، وما زال يخدم الباحثين في المدينة وخارجها، وذلك عن طريق الاشتراك عن بعد حسب شروط وضوابط محددة.

نحن و«التوحش اللغوي»

 

 

قرأتُ مقالة الدكتور سعد بن علي آل سعد الغامدي والمنشورة في صحيفة رسالة الجامعة العدد 1297 بتاريخ 9/6/1439هـ والمعنونة بـ«التَّوَحُّشُ اللُّغَوِيُّ»، وأشكره بدايةً كل الشكر على ذكره لهذا الموضوع المهم والجذري بنظري لتوضيح بعض الأوجه التي قد يتغافل عنها البعض.

تَقَصَّى المسألة

 

 

بينما تكون في مركبتك على الطريق السريع متجهًا نحو عملك، بيتك، بيت قريب أو صديق، راكبًا كنت أم قائدًا؛ حتماً سترى جسرًا قائمًا رابطًا ما بين طريقين سريعين متعامدين، آخذًا شكل القوس في انحنائه، والجذع في قوامه، والغصن في انبثاقِه، هو تحفة فنية، وأداة عملية، شكلها الزمان بتوارث الخبرات وتطبيق المعادلات.

أفكار إبداعية لتحفيز الموظف المتميز 

 

تكلمنا في المقال السابق عن وسائل وأدوات الارتقاء بالموظف إلى التميز وألمحنا إلى دور الإدارات الفاعلة أو القيادات الإدارية لتحقيق ذلك التميز، وفي هذا المقال يسعدني طرح أفكار ووسائل تساهم في تحفيز ومكافأة الموظفين المتميزين، وليس بالضرورة أن ترتكز كلها على الجانب المادي كما قد يتبادر إلى أذهان البعض، بل قد تكون معنوية أكثر منها مادية لكنها تؤدي إلى نتائج رائعة في تحفيز وتطوير أداء الموظفين المتميزين.

أفكار إبداعية لتحفيز الموظف المتميز 

 

تكلمنا في المقال السابق عن وسائل وأدوات الارتقاء بالموظف إلى التميز وألمحنا إلى دور الإدارات الفاعلة أو القيادات الإدارية لتحقيق ذلك التميز، وفي هذا المقال يسعدني طرح أفكار ووسائل تساهم في تحفيز ومكافأة الموظفين المتميزين، وليس بالضرورة أن ترتكز كلها على الجانب المادي كما قد يتبادر إلى أذهان البعض، بل قد تكون معنوية أكثر منها مادية لكنها تؤدي إلى نتائج رائعة في تحفيز وتطوير أداء الموظفين المتميزين.

الإدارة التشاركية في مؤسسات التعليم الجامعي

 

 

الإدارة مجموعة من العمليات الحية التي تستهدف تعظيم عائد استخدام الموارد وتقليل المخاطر المحتملة، إلا أن الإدارة في مؤسساتنا الحكومية ومنها مؤسسات التعليم الجامعي ارتبطت أهدافها بالرؤى والسياسات المركزية للدولة، وذلك في ضوء ما ترصده من موازنات وموارد لتحقيق هذه الأهداف.

الإدارة التشاركية في مؤسسات التعليم الجامعي

 

 

الإدارة مجموعة من العمليات الحية التي تستهدف تعظيم عائد استخدام الموارد وتقليل المخاطر المحتملة، إلا أن الإدارة في مؤسساتنا الحكومية ومنها مؤسسات التعليم الجامعي ارتبطت أهدافها بالرؤى والسياسات المركزية للدولة، وذلك في ضوء ما ترصده من موازنات وموارد لتحقيق هذه الأهداف.